صيد الكاميرا: وجه يسرا وعورة بطن صبا مبارك

شارك المقال

وحرب السيقان لكن في النهاية الفائزة ……

بشري اكبر من بنات جيلها لكن حظها جيد

إلتقطت الكاميرا بمهرجان الجونة  لقطات كثيرة جدأ للفنانات كانت محل تعليقات لدي الجمهور ولعل أبرزها أرجل الفنانات التي تبارت في إظهارها ولعل تعليقات البعض علي سلوليت إحداهن كانت ترند مما جعلها تخرج لتقول أنا عاجبة نفسي كدا، وقبلها بعام طال ذلك الإنتقاد هنا شيحة التي يبدو هذا العام أن أدوية أو كريمات  ما إستخدمتها لتخفي تلك العيوب

مايان السيد

 ثم يجي طابور الفنانات علي إختلاف أعمارهن  السنية فهالة صدقي  لم تسلم أيضا من التعليقات حول أرجلها التي ظهرت في فستان أبيض قصير، وكذلك ممثلة أخري كل وجهها تحول بفعل عمليات التجميل لشيء غريب

سيقان مني ذكي

ووسط كل هؤلاء ظهرت مني ذكي ببدلة شورت فضي أبرزت جمال سيقانها  وكذلك الممثلة الشابة مايان السيد التي كأنها دخلت  حلبة سباق وتبارت في إرتداء الفساتين القصيرة والرقص علي الريد كاربت بحركات ملفتة متقمصة شخصية مارلين مونرو  ولكن إذًا قارنا فرق الأعمار بين مني ذكي وبين الصغيرات من الجيل الجديد فان إهتمام مني ذكي بنفسها يكسب طبعا ولو قارنا مني ببنات جيلها مثل أروي جودة وهنا شيحة أيضاً مني تكسب والتي تكسب مني ذكي روجينا فرغم أنها أكبر سناً من مني ذكي و تسبقها إلا أن سيقانها مع سنها الأفضل عنهن 

حرب السيقان ومايان السيد

أعتقد إن هالة صدقي خانها ذكائها في إرتداء القصير جداً  ورغم قوام تارا عماد النحيف وطولها الفارع إلا أن سيقانها كنجمة وعارضة ليست علي الوجه الأمثل 

السيقان

صرة صبا مبارك تحت البدلة

ليلي من جيل الهام وهالة صدقي لكن حظها في التجميل مش أوي

ورغم إرتداء الممثلة الأردنية صبا مبارك لبدلة كلاسيك زرقاء في ثاني أيام المهرجان إلا أنها أبرزت  بطنها ومنطقة 

مع سيقان وسلويت النجمة

الصرة أمام كاميرات المصورين علي الريد كاربت  في إصرار غريب إن لازم حاجة تلفت النظر 

عورة بطن صبا مبارك

رغم أن تلك المنطقة زمان في أفلام الأبيض وأسود حتي الأفلام الملونة كان يجب أن تخفيها الراقصة الشرقية وهي ترقص ولو كان رقصها في كبارية  لازم تتغطي ،، الآن أصبح لا مكان حتى لتلك العورات التي كانت غير مسموح بها للراقصات الشرقيات وتعد مخالفة صريحة إذا ظهرت راقصة ومظهرة تلك العورة من البطن 

حتي في الكلاسيك لازم تاتش

وجه يسرا لم تخفيه الإضاءة ولا التجميل

وجه لبلبة كويس مع التجميل

أما وجوه الفنانات  فرغم التجميل والمكياج  والفلاتر والإضاءة إلا أن وجه يسرا رابع أيام المهرجان علي الريد كاربت بدت علامات السن واضحة فيه تحديدا عند الرقبة، كذلك وجه ليلي علوي عندما تقترب منه الكاميرا يبدو عليه علامات السن رغم أنها من جيل إلهام شاهين وهالة صدقي أواخر الخمسينات لكن عمليات وجه هالة صدقي نجحت في إخفاء معالم السن وكذلك إلهام شاهين 

وجه يسرا. بدا كانما. من الرقبة ….

أذرع لبلبة كان لازم تتغطى مثل سيقان هالة صدقي بالضبط 

وجه هالة صدقي اكثر. اهتمام

 أما أذرع الفنانات تحديدا كبيرات السن مثل لبلبة فقد بدت غير لايقة وكان من الذكاء ارتداء ملابس حتى بنصف كم أو وضع شال عليها 

اذرع لبلبة

 تخرج من مهرجان الجونة بعد مشاهدة عرض الأزياء المفتوح لفنانات من كل الأجيال والأعمار أن السن مهما كانت مهارة طبيب التجميل لايختفي بمشرطه، وأن التي تهتم بنفسها منذ الصغر وتعتني بقوامها وبشرتها مؤكد ستفوز 

سيقان هالة صدقي

ولكن في النهاية الفائزات هن فتيات الجيل الجديد شكلا رغم أن أيادي أطباء التجميل وصلت لهن او لبعض  منهن أيضاً ولو سألني آحد ويقول لي مين أكثر فنانة عجبتك؟  أقول منة شلبي  شكلا وقواماً مقنعة حتي في سنها وشكلها 

ليلي علوي مع بنت اختها وزوجها شريف الابياري
هالة صدقي
الجيل دا يكسب
منة شلبي
تطل سيقان الهام تتحدي الزمن
وبسمة
وبسمة
وبسمة

شهيرة النجار

وسوم

مرحبا بك في حكايات شهيرة النجار

اضافة
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ