الخميس, أبريل 18, 2024
أرشيفدفتر احوال مجتمع مصر

هذه أسرة طلعت مصطفى أزواجاً وأحفاداً

شارك المقال

الأسبوع الماضى نشرت بعض الصحف صوراً من محاكمة هشام طلعت أثناء النطق بالحكم كان من بينها صورة لشابين بجوار هشام فى القفص كتب أنهما أبنا هشام وهذا الأمر غير صحيح بالمرة.. كنا قد أشرنا فى العدد الماضى إلى أن ابنى هشام حاليا بأمريكا ولحظة النطق بالحكم كانا نائمين فالساعة وقتها كانت السابعة صباحا هناك ، لكن هذين الشابين اللذين ظهرا بالصورة وكتبت الصحف أنهما أولاده هما ابنا هانى الشقيق الأصغر لهشام الأول أحمد (24) سنة والثانى محمود (23) سنة حيث إن لهانى ثلاثة أولاد ثالثهم محمد الكبير (25) سنة وجميعهم خريجو إحدى الجامعات بأمريكا تلك التى يدرس فيها الآن ابن هشام.

زوجة هانى هى الدكتورة إيمان ابنة الدكتور شوقى البلتاجى وكان طبيب قلب شهيراً جدا، أما الشقيق الأكبر لهشام وعضو مجلس الشعب الحالى فزوجته سهير المعصرانى التى نشرت صورتها العدد الماضى فى احتفال السفارة السعودية وهى طبيبة أسنان ولها ايضا ثلاثة أولاد أحمد (25) سنة ومحمد (24) سنة وسندس (23) سنة أما هشام فزوجته أم الأولاد هى ابنة خالته ووالدها المهندس أنور مرسى وكان رجل أعمال كبيراًَ جدا ظل سنوات طويلة يعمل فى أبو ظبى إلى أن جاء واستقر بمصر وتوفى منذ عشر سنوات تقريباً وعند هشام عمر 21 سنة، وطارق 20 سنة ومحمد 19 سنة، أما سحر التى أصبحت وجهاً إعلامياً معروف جداً بعد قضية شقيقها لديها بنتان: مولى ودينا، الأولى تخرجت فى إحدى الجامعات الفرنسية وعادت لمصر منذ شهور والثانية ما زالت مقيمة بباريس لم تنته من دراستها بعد وتفكر الأسرة فى تزويج الكبرى قريبا.

وكانت سحر متزوجة من المهندس طارق المصرى الذى توفى منذ 15 سنة تقريبا أما الزوج الحالى فهو طبيب تجميل. أما السيدة آمال طلعت والدة هشام فهى ابنة اللواء مختار المدبولى حكمدار الشرقية الأسبق ولها أربع شقيقات تقيم معهن باستانلى وهى مى ونبيلة وزوجة الدكتور السويفى.

  • “قضاؤنا جرىء وهشام برىء” تنافس لافتات المحجوب فى الشارع

الطريف بعد قضية هشام أن بعض محلات الأسماك البسيطة بمنطقة باكوس الشعبية بالإسكندرية كتبت لافتة ضخمة بالنيون وعليها صورة هشام بالألوان قالها القضاء بجراءة وإن شاء الله براءة واثقين فى براءتك، رغم أنه لا صلة بين هذه الفئة وهشام، أما بائع الصحف على شارع رشدى كفر عبده فكتب لافتات التأييد مع أحد محلات البقالة بالمنطقة التى تتعامل مع أسرته وكأنها لافتات مجلس الشعب منافسة لافتات اللواء المحجوب بالمكان لانتخابات الشعب حتى أن الشوارع الجانبية للفورسيزونز ودائرة هشام للشورى سابقا امتلأت عن آخرها بصوره !.

  • الأحمر عضو منتدب لأندية مجموعة طلعت مصطفى

لطفى الأحمر رئيس نادى اسبورتينج أكد أنه ليس مديرا لنادى ماى فير بل إنه العضو المنتدب لقطاع الأندية بمجموعة طلعت مصطفى، لطفى كان يعمل مديرا بالمصرف العربى الدولى برقم خيالى بالدولار، المعروف أن لطفى هو الوحيد تقريبا من المحيطين بهشام الذى حضر جميع جلساته مع اشقائه.

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×